من ضلعك انبجستْ سماء شعر:سنية مدوري/تونس

الله يعرفُ كم أموتُ لكيْ أرى
في المقلتينِ تلهُّفا ووِصالا

القلبُ تُغويهِ المذلّةُ في الهوى
كمْ عاشقٍ يرجو الهوى إذْلالا

كنْ انتَ لا تَنْحتْ لأجلي وردةً
الوردُ يهزمُ في الحَيا تِمثالا

بعضُ المدائنِ لم تعُدْ تلكَ الّتي
كانت تضاجِعُ غيمتين حَلالا

نحو الاضالِع سوفَ أسْري بُكرَةً
فلكَم شددتُ إلى الرُّؤى تَرْحالا

يا أنتَ، ألهِمْني القصيدةَ إنَّني
من دونِ عشقكَ أجْهلُ الأقوال

من ضلعكَ انبجسَت سماءٌ ، أخفقتْ
كلًّ الفصول بأن تكونَ رمالا

“من قضمتين سينبتُ التفاح” كمْ
من آدم ٍ خَبِرَ الحياة فقالَ

سأسيرُ في دغلِ الحياة وحيدةً
فرصيفُ عمْري يأْلَفُ الأدْغالَ

سنية مدوري/تونس

تعليق (0)

تعليق (0)