هل أنت مبرمج مخترق Hacker أم مصمّم Designer ؟ – مقالات عامّة – أكاديمية حسوب

أي صنف من المبرمجين أنت؟ تقليدي أم معاصر؟ مخترق أم مصمّم؟

هل أنت مبرمج مخترق Hacker أم مصمّم Designer ؟


محمد طاهر الموسوي

  • 24 أغسطس
قبل عشرين عامًا، كان المبرمج الجيّد هو ذلك الذي يكون قادرًا على أن يحشر تطبيقًا كاملًا في ملف بامتداد .COM وبحجم 64 كيلوبايت، أما من كان قادرًا على الإتيان بأفضل أداء مع معالج Intel 80386 الضعيف فكان يعدّ واحدًا من أساطين عالم البرمجة.

سبب ذلك أنّ الحواسيب كانت في تلك الفترة غالية ومكلفة في حين أن أجور المبرمجين كانت زهيدة، وكانت تلك فترة “عقلية المخترق Hacker mentality”، وقد ولّى ذلك الزمن من غير رجعة، ولم تعد هذه العقلية تلقى أي قبول أو احترام في وقتنا الحاضر، ذلك لأنّ حالة السوق اليوم على النقيض تمامًا.

فاليوم أصبحت الحواسيب رخيصة الثمن وأجور المبرمجين مرتفعة، ودخلنا في عصر جديد تسود فيه “عقلية المصمم Designer Mentality” حيث تكون مقروئية الشفرة البرمجية أهمّ بكثير من أدائها.

الأسعار مقابل المرتّبات

انظر إلى هذا الرسم البياني.

pic-001.png
يمثّل هذا الرسم البياني مقارنة بين نوعين من التوجهات خلال العقدين الماضيين (1994-2014). ويمكنك أن تلاحظ أن التوجّه الأوّل في تضاؤل تدريجي حيث تصبح ذواكر الحواسيب وأقراص التخزين الصلبة أرخص ثمنًا مع تقدم الزمن.

أما التوجّه الثاني فيبين كيف أنّ مرتّبات مطوري البرمجيات في تصاعد مستمر خلال الفترة ذاتها – تضاعفت ثلاث مرّات إن توخّينا الدقة -. ومع أنّي لم أعثر على تقرير رسمي حول هذا الموضوع، إلا أنّي متأكّد بأنّه ليس خافيًا على أحد أنّ مرتّبات المبرمجين في تصاعد مستمر، إذ لم تعد وظيفة مطوّر رئيسي براتب 200,000 دولار في السنة وظيفة الأحلام، في حين أنّ أفضل العروض كانت تصل إلى 60,000 دولار قبل عشرين عامًا.

هذا يعني أنّ نفقات إنشاء موقع إلكتروني بلغة PHP سنة 1994 أكثر بـ 1000 مرة من نفقات شراء الأجهزة سنة 2014، وأقلّ بثلاث مرات من نفقات المبرمجين، مع الأخذ بالاعتبار أنّنا نستخدم التكنولوجيا ذاتها، إذ لا نزال نستخدم نظام Linux مع خادومApache.

الفرق هنا أنّه في سنة 1994 إن كان تطبيقك يواجه مشاكل في الأداء بسبب محدودية الأجهزة، فإنّك ستدفع 35,000 دولار مقابل كل غيغابايت من الذاكرة العشوائية، أما في 2014 فستدفع 10$ فقط.

في سنة 1994 كان توظيف المزيد من المبرمجين بهدف تحسين الشفرة البرمجية أو حتى إعادة كتابتها أفضل وأجدى من شراء أجهزة ومعدّات جديدة، أمّا في سنة 2014 فقد انعكست الأمور تمامًا، فقد أصبحت مضاعفة حجم الخادوم أرخص بمرتين (خصوصًا إن كان الخادوم عبارة عن سحابة افتراضية) من أجور تحسين الشفرة البرمجية.

في سنة 1994 كان أفضل المبرمجين والمهندسين هم أولئك الذين يمتلكون “عقلية المخترق” أما في 2014 فالتقدير أصبح من نصيب كل من يملك “عقلية المصمم”.

عقلية المخترق

لو سألت صاحب عقلية المخترق عن رأيه في دالة توليد متسلسلة فابيوناتشي هذه والمكتوبة بلغة Java لأجابك بأنّها “شفرة أنيقة” (هل تظنّ ذلك؟):

public int f(int n) { return n>2?f(n-1)+f(n-2):n; }

عادة ما يتّصف المخترق الجيّد بالصفات التالية:

  • يستخدم جميع الخصائص المعروفة – وغير المعروفة – في لغة البرمجة التي يستخدمها.
  • الناس عنده صنفان: مخترق ومبتدئ، وهو يكتب الشفرات للمخترقين فقط.
  • يشعر بالملل والإحباط من اتباع القواعد والمعايير.
  • لا يكتب اختبارات الوحدة Unit tests فالمبرمجون الثانويون سيقومون بهذا الأمر لاحقًا.
  • يستمتع بأداء المهام الصعبة، فهكذا تظهر موهبته للعلن.
  • يفضّل استقاء وظائف التطبيق من النقاشات الجانبية على تنفيذ ما يرد في مستند المواصفات Specifications، فذلك أكثر متعة.
  • لا يتحمّل رؤية شخص يجري التعديلات على الشفرة التي كتبها.
  • يفضّل أن يكرّس جهده في مشروع واحد فقط.

المخترق شخص موهوب، ويرغب في التعبير عن هذه الموهبة في البرامج التي يكتبها، ويستمتع بهذا الأمر ويقوم به غالبًا بدافع المتعة لا أكثر. يمكن القول إنّه مرتبط بالشفرة التي يكتبها ولا يمكنه تخيّل حياة سعيدة بعد الانفصال عنها، ويشعر المخترق بأنّ الشفرة ملكه وحده ولا يستطيع التفكير بالأمر من منظور آخر.

وعندما أتوجه بالسؤال التالي إلى أحد أصدقائي المخترقين: “من سيفهم العمل الذي ستؤدّيه هذه الشفرة؟” يكون الجواب الذي أسمعه بصورة شبه دائمة: “سيسألونني!” – عادة ما ترافق الإجابة نبرة استعلاء مصحوبة بابتسامة صادقة.

عقلية المصمّم

أما صاحب عقلية المصمّم فسيعيد ترتيب الشفرة السابقة لجعلها سهلة القراءة، وستكون “الشفرة الأنيقة” في نظره بالصورة التالية (ما رأيك أنت؟):

public int fibo(final int pos) {
  final int num;
  if (pos > 2) {
    num = fibo(pos - 1) + fibo(pos - 2);
  } else {
    num = pos;
  }
  return num;
}

أعتقد أن المصمّم الجيّد يمتاز بالصفات التالية:

  • يميل إلى استخدام تقنيات برمجية تقليدية.
  • يفترض أن جميع الأشخاص مبتدئون ويكتب شفراته على هذا الأساس.
  • يستمتع بوضع القواعد واتباعها.
  • يفضّل الاعتماد على مستند المواصفات بدلا من الأحاديث الجانبية، كما يفضّل أتمتة المهامّ ما أمكن ذلك.
  • تأخذ اختبارات الوحدة معظم وقته.
  • لا يطيق المهام الصعبة والعمل الإضافي.
  • يحب كثيرًا أن يعدّل الآخرون شفرته البرمجية ويحسّنوها.
  • يعمل على عدد من المشاريع في نفس الوقت.

المصمّم شخص يمكن أن يتأقلم بسهولة كبيرة مع فريق العمل، وبوسعه المساهمة بفعّالية في طريقة عمل الفريق والمعايير والقواعد والثقافة التي يتّبعها، ويتّسم المصمّم بانضباط كبير إلى جانب مساهمته الكبيرة في الشفرات المصدرية، ويحرص دائمًا على استمرارية عمل شفرته وأفكاره بعد انتهائه من المشروع الذي بين يديه.

يصل المصمّم الجيّد إلى أقصى مراتب السعادة عندما يرى أن شفرته قد دخلت في دورة حياتها الطبيعية: التعديل والتحسين والتنقيح والتوقف في نهاية المطاف. ويشعر المصمّم بأن الشفرة التي يكتبها هي أحد أبنائه، وإن أصبح هذا الابن قادرًا على التحدّث والحركة، فعليه أن يعيش حياته الخاصة.

المستقبل

إن كنت تعتبر نفسك مخترقًا، فأعتقد أنّه قد حان وقت التغيير، فعصر المخترقين في أفول.

قد نتوقّف عن التفكير في المستقبل القريب بمنطق “الأجهزة” وستعمل تطبيقاتنا على منصّات حاسوبية مرنة تتمتع بذاكرة وقوة معالجة وسعة تخزينية غير محدودة. وبكل بساطة، سننفق أموالنا في الاستفادة من الموارد وستكلّف أي مشكلة في الأداء القليل من الدوﻻرات الإضافية في فواتيرنا الشهرية، ولن نعبأ بمسألة تحسين الشفرة على الإطلاق.

وفي الوقت نفسه، سيتطلّب التعامل مع مهندس للبرمجيات أموالًا أكثر، وقد يطلب 500$ أو أكثر للساعة الواحدة مقابل تفحّص البرنامج وتشخيص المشكلة، كما هو الحال مع المحامين وأطباء الأسنان.

هذا هو السبب الذي يدفع المستثمرين في بناء برنامج جديد إلى وضع جلّ اهتمامهم في مسألة قابلية المنتج للصيانة Maintainability. وسيدرك مموّلو المشاريع أن أفضل منتج يمكن الحصول عليه مقابل أموالهم هو ذلك المنتج الذي يتمتع بأعلى قدر من المقروئية وقابلية الصيانة والأتمتة، وليس أعلى قدر من السرعة.

المصدر: هل أنت مبرمج مخترق Hacker أم مصمّم Designer ؟ – مقالات عامّة – أكاديمية حسوب

One thought on “هل أنت مبرمج مخترق Hacker أم مصمّم Designer ؟ – مقالات عامّة – أكاديمية حسوب

Comments are closed.